اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

مدينة المليون نخله وغياب مهرجان تمور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

image


اكتسبت مدينة المجمعة منذ القدم وحتى الآن خاصية زراعية جيدة وحباها الله مساحات واسعة من النخيل حتى أطلق عليها
وزير الإعلام السابق د. محمد عبده يماني مدينة ( المليون نخلة ) أثناء زيارته للمجمعة في وقت سابق .
هذه المقولة التاريخية لم تساهم لاستثمار هذا العنوان من رجالات المجمعة وجعله منطلقًا لحركة اقتصاد وخلق فرص استثمارية يعود نفعها على المزارعين والمنتجين للتمور .
إلا أن هناك محاولة لم ترتقي لطموح الكثير خاصة أن المجمعة تتميز بموقعها الاستراتيجي ووفرة المزارع والمزارعين والرواد والتجار في التمور .
في كل عام عندما تنجح مهرجانات التمور بالقصيم يزداد الأمر تذمرًا وإحباطًا لدى منتجي التمور في المجمعة .
ولكي نعيد الحياة في مهرجان تمور المجمعة من جديد يتطلب الأمر دراسة مستفيضه يتصدى لها أهل الاختصاص والجهات ذات العلاقة بإشراف مباشر من سمو المحافظ دراسة من شأنها تنتشل إحباط منتجي التمور وعودته بقالب صحيح وجديد ودائم بخطة عمل مناسبة تجلب رجال الأعمال من محافظات ومدن المملكة ودول الخليج بعيدًا عن اللجان العاجلة والعشوائية والمؤقتة وغير المدروسة من أجل رسم خارطة تلائم محافظة المجمعة مع بقية مدن المملكة .

بواسطة : خلود العضيله
 0  0  219
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:15 مساءً الخميس 1 محرم 1439 / 21 سبتمبر 2017.